Status Anxiety



السّؤال الأوّل الذي غالبًا ما سيطرح عليك عندما تقابل شخصًا في حفلةٍ ما هو: " ما هو عملك إذًا؟" ووفقًا لمدى إبهار إجابتك سيحرص الناس على معرفتك أكثر أو سيتركونك خلفهم سريعًا. فنحن قلقون لأننا نعيش في عالمٍ مليءٍ بالمتعجرفين، أُناسٌ يأخذون جزءًا ضئيلًا مِنّا -هويتنا المهنيّة- ويستخدمونه ليصلوا إلى حُكمٍ كاملٍ على قيمتنا كبشر. ما يقابل هذا المتعجرف هو أمّك. فهي لا تهتمّ بمنصبك، وإنّما بروحك. ولكنّ أغلب النّاس ليسوا بأمّهاتنا، ولهذا نقلق كثيرًا من أحكامهم وإهاناتهم. يُقال بأنّنا نعيش في زمنٍ ماديّ، ولكنّ الأمر أشدّ من ذلك. نحن نعيش في زمن ٍارتبط فيه العطاء العاطفيّ بالاقتناء الماديّ. فعندما يسعى النّاس خلف المال أو الوظائف الكبيرة أو السيّارات الفارهة فهم نادرًا ما يريدون تلك الأشياء لذاتها، وإنّما يريدون الاهتمام والاحترام أو حتّى الحُب الذي يُعطَى لمن حاز تلك الأمور. في المرّة القادمة التي ترى فيها شابًا يقود فيراري فلا تتصوّر بأنّه شخصٌ جشع، بل تصوّر أنّه شخصٌ ضعيفٌ بحاجةٍ للحب. نحن أيضًا قلقون لكثرةِ ما يُقال لنا بأننا نستطيع أن نكون أيّ شيء. نسمع هذا من أيامنا الأولى. إنّه لأمرٌ عظيمٌ بأن يكون هنالك كلّ هذه الفرص في العالم الحديث، ولكن ماذا لو فشلنا في مثل هذا العالم؟ ماذا لو لم تستطع أن تصل إلى القمّة حين قيل لك بأنّ هنالك كلّ فرصةٍ لذلك؟ رفوف كتب الاعتماد على النّفس في المكاتب مملوءةٌ بنوعين من الكتب والتي تصوّر الحالة القلقيّة المُعاصرة. الأوّل يحمل عنوانين مثل ( كيف تنجح في 15 دقيقة) و ( كُن مليونيرًا في يومٍ وليلة) أمّا الثّاني فيحمل عنوانين مثل (كيف تتأقلم مع احترامك المُتدني لذاتك؟) هذان التّصنيفان مُرتبطان. فعندما تقول للنّاس بأنّهم قادرون على امتلاك كلّ شيء، بينما في الواقع لا يقدر على ذلك إلا قِلّةٌ من الناس، فسينتهي المُجتمع بالكثير من السّخط والحزن. هنالك مشكلةٌ ذات صلة، وهي أنّ مجتمعاتنا تُعتبر عادلةً إلى حدٍ كبير. ففي الماضي كنت تعلم أنّ النّظام ظالمٌ تمامًا. فلم يكن خطئًا منك أن تكون فلاحًا، ولا فضلًا منك أن تكون سيدًا. واليوم يُقال بأنّ مُجتمعاتنا جديروقراطية، حيث تُعطى المكافآت لمن استحقّها، أولئك المُجِدّون الأذكياء من بيننا. يبدو الأمر مُحببًا، ولكن هنالك لسعةٌ كريهةٌ في القاع. فلو آمنت حقًا بمجتمعٍ من كان فيه على القمّة فهو مُستحقٌ لها، فيترتّب على ذلك أنّ من في القاع مُستحقٌ له كذلك. لا تجعل الجديروقراطية من الفقر أمرًا بغيضًا وحسب، وإنّما مُستحقٌ بطريقةٍ ما. خلال العصور الوسطى في إنجلترا كان الفقير يُدعى بسيء الحظ. ويُقصد بها حرفيًا من لم ينعم بالثروة. أمّا الآن -وخاصةً في الولايات المتحدة حيث تقوى الجديروقراطية- فإنّهم ينعتونهم وبكلّ وضوحٍ بالخاسرين. نادرًا ما نؤمن بالحظّ كمُفسّرٍ لما تؤول عليه حالنا في أيامنا هذه. فلن يصدقك أحدٌ لو قلت بأنّك فُصلت من عملك لحظّك السيء. فقد أصبحت حالتك المهنيّة الحَكم الأوّل على شخصيتك. فلا عجب بأن ترتفع معدّلات الانتحار أضعافًا مضاعفةً في المُجتمع عندما يلتحق بركب الحضارة العالميّ. كيف نتأقلم؟ أولًا برفض التصديق بإمكانيّة أن يصبح أيّ مُجتمعٍ جديروقراطيًا؛ فالحظّ والمصادفة لا يزالان يلعبان دورًا رئيسيًا في تحديد مكانك في الهرم. لا تُعامل أحدًا -ولا حتّى نفسك- بأنّه مُستحقٌ تمامًا لمكانته الحاليّة. ثانيًا، اصنع تعريفك الشخصيّ للنجاح بدلًا من الاعتماد على تعريف المُجتمع بلا تفكير. للنّجاح أوجهٌ عديدة. والعديد منها لا ترتبط بالمكانةِ كما تُعرّفها الرأسماليّة الصّناعية في نظام قيمها. أولئك الذين ينجحون بجَني المال نادرًا ما ينجحون في التّعاطف أو الحياة العائليّة. ثالثًا والأهمّ من كلّ شيء، يجب أن نرفض بأن ندع إنجازاتنا الخارجيّة تُحدّدُ معنى ذواتنا بالكامل. فهنالك عدّة جوانب جوهرية مِنّا والتي لن تظهر أبدًا على بطاقات العمل، والتي لن يكون لها فرصةٌ لتُلاحظ بذلك السّؤال الفظّ محدودِ الخيال: "ما هوعملك إذًا؟" أنا… ترجمة: فريق [email protected]

30 comments

  1. "Most people aren't your mothers" Ive learnt that very hard way. The day my girlfriend told me to met her father and I told her father about our relationship I remember he took off his glasses to the table and told me "Don't get me wrong there is nothing wrong with you but I think my daughter can not be happy with you" I asked Why He replied "There is your problem. You are just a good guy nothing more nothing less but if I search I can find thousand good guys with a better salary and a better home for living with my daughter. And you son have none of these except "Goodness". The truth is world doesn't run by only "goodness"". That day I started to question everything my parents taught me. That day I started to think being just a normal good person is a "fault" a "crime" which everyone is just framing me for. From that day I fell into this Status anxiety thing. This thing haunted me anywhere, everywhere, day, night,alone, crowed it just don't care.Whatever you do nothing matters "There is always someone ahead of you and you've lost. Better luck next time. Thank you loser". Its been 5 years but I still couldn't get out of this. But this video shed some light on me where everything was lost in darkness. Now I can see a new morning is coming.Far but not that far. Thank you #The school of life.

  2. Love is material in Western society, even North Koreans get depressed when they reach western society. Its a loveless shithole people can't connect.

  3. I was an architect and now I am an illustrator. I was stuck in architecture, because it has a good social status but I hate the job. After some reflection, I quit the job and pursue my passion. It is a growing process and it takes courage. We are educated in a competitive environment and the social norm was instilled in our mind ever since we were young. I just avoid the snob now.

  4. If your mohter is a narcissist things will be much worse: you'll be anxious about status, but you'll simultaniously believe that you don't deserve to be sucessful.

  5. may allah bless whoever did this research and this video♥️. it’s true, success doesn’t always depend on you or your effort, it depends on your god or "his will"as many people say.

  6. This video is so full of crap, the fact is that if you find something that your good at and love doing it and work hard to be at the top of this proffession, you can make it. Of course it will require sacrifices and it will require you to stop being lazy which seems to be the problem with all of those people who cry about the system all day. Whether you succeed or not is 100% depends on your choices in life.

  7. I live in the super-shallow south, in a very nice neighborhood of a major city. If I happen meet one of my off-the-charts-uber-yuppie-ass neighbors somewhere, they immediately demand to know exactly where I live, if I own or rent, and two even asked me how much my rent is.

    EVERYthing here is based on money and possessions. You're given EXACTLY as much regard as how much money someone THINKS you have… nothing else about you matters.

  8. Funny that so many of the cartoon characters-successful or confused- are male, white. Diversity please Mr. DeBotton.

  9. The only problem is I understand this whereas most people I know don't, so even though i'm a little wiser i'm still probably going to be judged.

Leave a Reply

(*) Required, Your email will not be published